حكم حثو التراب ثلاثاً عند دفن الميت
مدة الملف
حجم الملف :
618 KB
عدد الزيارات 5863

السؤال:

ذكر لنا أحد طلبة العلم ونحن في المقبرة أن حثو التراب ثلاث مرات بدعة، ونهى من كان يدفن أن يضع قدمه على القبر المجاور، فما صحة ذلك؟

الجواب:

أما النهي عن وضع الرِّجل على القبر المجاور فهذا صحيح؛ لأن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- نهى أن يوطأ على القبر، وأما الحثيات فهي للمشاركة في الدفن، وقد استحبها كثير من العلماء، وورد فيها حديث عن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-، لكن من العلماء من ضعفه، وهذه لا ينكر على من فعلها؛ لأنها من مسائل الاجتهاد، وما زال علماؤنا يفعلون ذلك بناءً على ما ذهب إليه بعض العلماء من استحباب الحثيات الثلاث.

وأنا أشير على إخواننا الطلبة ألا يتعجلوا في الأمور التي تتعلق بغيرهم؛ لأنهم ربما ينكرون ما يظنونه منكراً وليس بمنكر، والتأني في الأمور خير من التعجل والتسرع، ولهذا قال بعض السلف لطلبة العلم: لا تعجلوا السؤدد والشرف، معناه: لا تتعجل في الأمور لطلب السؤدد والشرف، فإن السؤدد والشرف سوف يأتيك إذا ترعرعت في العلم، وعرفت ما لم يعرفه غيرك، وشرعت في تعليم الناس، وإلى هنا ينتهي هذا اللقاء، وإلى لقاء آخر -إن شاء الله تعالى- في الشهر القادم.