حكم قول (لا يعلى عليه) في حق البشر
مدة الملف
حجم الملف :
286 KB
عدد الزيارات 772

السؤال:

تعالج شخصٌ عند طبيب وبإذن الله شفي على يد هذا الطبيب، ولما سئل عنه، قال: إن هذا الطبيب لا يعلى عليه، فما الحكم في هذا القول؟

الجواب:

الحكم في هذا القول: أن هذا الإطلاق أعني قوله: إن هذا الطبيب لا يعلى عليه، إن أراد أنه لا يعلو عليه أحدٌ من الأطباء لمهارته وأمانته فلا بأس، وإن أراد العلو المطلق فهذا غلط؛ لأن الله تعالى فوق كل شيء. وفي ظني: أنه أراد لا يعلو عليه من الأطباء، ما أظنه يعتقد أنه لا يعلو عليه حتى الرب عز وجل.