هم بسيئة في مكة ولم يعملها فهل تكتب عليه سيئة؟
مدة الملف
حجم الملف :
228 KB
عدد الزيارات 934

السؤال:

شخص حدثني: أن هناك حديث في مكة: «ومن هم بسيئة ولم يعملها كتبت له سيئة» فما صحة هذا الحديث؟

الجواب:

إذا هم ولم يعملها فإن تركها لله أثيب على ذلك، وإن تركها لأن نفسه طابت منها فإنه لا يثاب على تركها تكتب عليه في مكة، قال تعالى: ﴿وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ﴾ [الحج:25].