المضاعفة في الصلاة بمكة هل هي خاصة بمسجد الكعبة ؟
مدة الملف
حجم الملف :
634 KB
عدد الزيارات 737

السؤال:

هل الصلاة في المسجد المجاور للحرم تعادل الصلاة في الحرم نفسه؟

الجواب:

الصلاة في المسجد النبوي خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام، والمساجد المجاورة للمسجد النبوي لا يكون فيها ثواب المسجد النبوي.

أما مكة فقد اختلف العلماء هل يحصل ثواب المسجد الذي فيه الكعبة للمساجد الأخرى أم لا، والصحيح أنه لا يحصل؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا مسجد الكعبة» فقوله: (إلا مسجد الكعبة) نصٌّ في أن الذي فيه هذا التفضيل هو مسجد الكعبة، ومعلوم أنك لو صليت في مسجد بالعزيزية مثلاً ما قال الناس هذا مسجد الكعبة، لكن الصلاة في الحرم أي فيما كان داخل حدود الحرم، أفضل من الصلاة في الحل، يعني: لو صليت في مسجد العزيزية أو العوالي أو ما أشبه ذلك، فهو أفضل مما لو صليت في مسجد في الرياض أو ما أشبهه، والدليل على هذا: أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لما نزل بالحديبية وكان بعضها من الحرم وبعضها من الحل ، (كان إذا حضرت الصلاة دخل إلى الحرم وصلى فيه).