من عادته صوم يوم الاثنين.. فصادفه قبل رمضان بيوم فهل يصومه؟
مدة الملف
حجم الملف :
382 KB
عدد الزيارات 772

السؤال:

من صام شهر شعبان فهل يصله برمضان أو لا بد أن يفصل بينهما، مثال ذلك: رجل من عادته صيام ثلاثة أيام من الشهر فتأخر صيامه ولم يبق عليه غير غد وبعد غد فهل يأثم إذا صام؟
الجواب:

لا يأثم إذا صام؛ لأن هذا داخل في قول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: «إلا رجل كان يصوم صوماً فليصمه» لأن الحديث: «لا يتقدمن أحدكم رمضان بصوم يوم ولا يومين إلا رجل كان يصوم صوماً فليصمه» فإذا كان من عادته أن يصوم يوم الخميس، وفي هذا العام ربما يصادف يوم الخميس آخر يوم من شعبان فإنه يصوم وليس هناك مانع، وكذلك من لم يتيسر له أن يصوم ثلاثة أيام قبل هذا الوقت فله أن يصوم؛ لأنه داخل في قوله: «إلا رجل كان يصوم صوماً فليصمه».