تركوا الصلاة في مسجد تقام فيه البدع واتخذوا مصلى يصلون فيه
مدة الملف
حجم الملف :
343 KB
عدد الزيارات 737

السؤال:

جزاكم الله خيراً. يقول: نحن شباب تركنا الصلاة في هذا المسجد، لأنه مكان تمارس فيه أعمال بدعية وأعمال شركية وزيارات للنساء لهذا الولي، فاتخذنا مصلى في فلاة نقيم فيه الصلوات، هل عملنا هذا جائز، وهل صلاتنا هذه صحيحة في هذا المصلى في الحر والبرد واعتدال الجو، وقد قال لنا أحد طلاب العلم بأن صلاتكم في هذا المصلى تعدل خمسين صلاة؟

الجواب:


الشيخ: عملكم هذا جائز، بل هو واجب إذا كان حضوركم للجماعة يتضمن أشياء منكرة، فإذا صليتم في مسجد خالٍ من هذه المنكرات فذلك خير، وأما أن لكم أجر خمسين فهذا إنما ورد في الرجل يكون في الفلاة وحده فيصلي فيؤذن ويقيم ويصلي، وأما أنتم فجماعة.