هل يتم النافلة إذا أقيمت الصلاة؟
مدة الملف
حجم الملف :
724 KB
عدد الزيارات 609

السؤال:

أحسن الله إليكم. السائل الذي رمز لأسمه ب أ أ ف من الرياض يقول: فضيلة الشيخ، نرجو بيان أقوال العلماء في إتمام النافلة من عدمها إذا أقيمت الصلاة؟

الجواب:


الشيخ: نعم، الذي أعرفه ثلاثة أقوال: القول الأول أنه بمجرد إقامة الصلاة تبطل صلاة النافلة؛ لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة». القول الثاني عكسه أنها لا تبطل ويتمها ما لم يخش تسليم الإمام قبل أن يتمها فحينئذ يقطعها. القول الثالث الوسط وهو أنه إذا أقيمت الصلاة والإنسان في الركعة الثانية من النافلة أتمها خفيفة، وإن كان في الركعة الأولى قطعها، ودليل ذلك قول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة». وجه الدلالة أن هذا الذي قام عند الركعة الثانية أدرك ركعة من الصلاة في حال يعفى له فيها لأنها قبل الإقامة، فيكون فبل إدراكها فيتم الخفيفة، وأما إذا كان في الركعة الأولى فليقطعها لمفهوم قوله صلى الله عليه وعلى آله سلم: «من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة».

 هذا القول هو الوسط وهو الصحيح أنه إذا أقيمت الصلاة يعد أن قام للركعة الثانية فليتمها خفيفة، وإذا كان في الركعة الأولى ولو في السجدة الثانية من الركعة الأولى قطعها.