لباس المرأة أمام محارمها
مدة الملف
حجم الملف :
630 KB
عدد الزيارات 945

السؤال:

هذه السائلة من المنطقة الجنوبية، بعثت بسؤالين، تقول في السؤال الأول: ما حكم يا فضيلة الشيخ، إذا مشيت وجلست أمام محارمي وأنا عليّ ثوب عادي وليس ضيقاً ولا واسعاً ولا ألبس الطرحة على صدري، هل في ذلك شيء، أرشدوني مأجورين؟

الجواب:

 
الشيخ: الحمد لله رب العالمين. وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. لا حرج عليها أن تجلس مع محارمها على هذا الوصف الذي ذكرته في لباسها، ولكن إن رأت ريبة من أحد المحارم  فلتلبس ثوباً على  هذا القميص، لأن الواجب البعد عن الفتنة  وأسبابها.