قراءة القرآن من غير تجويد
مدة الملف
حجم الملف :
780 KB
عدد الزيارات 2271

السؤال:

أحسن الله إليكم يا شيخ، نختم هذا اللقاء بسؤال هذا السائل يقول: فضيلة الشيخ، هل يجوز للمسلم أن يقرأ القرآن دون الانضباط ببعض أحكام التجويد؟

الجواب:

 

 
الشيخ: نعم يجوز ذلك إذا لم يلحن فيه، فإن لحن فيه فالواجب عليه تعديل اللحن، وأما التجويد فليس بواجب، التجويد تحسين اللفظ فقط، وتحسين اللفظ بالقرآن لا شك أنه خير وأنه أتم في حسن القراءة، لكن الوجوب بحيث نقول: من لم يقرأ القرآن بالتجويد فهو آثم قول لا دليل عليه، بل الدليل على خلافه، بل إن القرآن نزل على سبعة أحرف، حتى كان كل من الناس يقرؤه بلغته، إلا أنه بعد أن خيف النزاع والشقاق بين المسلمين وحد المسلمون القراءة على لغة قريش في زمن أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه، وهذا من فضائله ومناقبه وحسن رعايته في خلافتنا أن جمع الناس على حرف واحد لئلا يحصل النزاع، والخلاصة أن القراءة بالتجويد ليست بواجبة، وإنما الواجب إقامة الحركات والنطق بالحروف على ما هي عليه، فلا يبدل الراء لاماً مثلاً، ولا الذال زاياً وما أشبه ذلك. هذا هو الممنوع.
شكرا الله لكم يا فضيلة الشيخ. وبارك الله فيكم وفي علمكم. ونفع بكم المسلمين.
 
روابط ذات صلة: