حكم قبول الهدية وهل من هديه صلى الله عليه وسلم قبول الهدية ؟
مدة الملف
حجم الملف :
701 KB
عدد الزيارات 1250

السؤال:

جزاكم الله خيراً. السائل يسأل عن حكم أخذ الهدية، وهل كان الرسول صلى الله عليه وسلم يأخذ الهدية؟

الجواب:


الشيخ: نعم. قبول الهدية من هدي النبي صلى الله عليه وسلم، حتى إن بعض أهل العلم قالوا: يجب قبول الهدية إذا تمت الشروط. الشروط هي أن لا يكون هذا المهدي ممن عرف بالمنة، أي أن لا يكون من المنانين؛ لأن قبول هدية من المنانين تحصل به الأذية؛ فقد يقوم هذا الشخص الذي أهدى بالكلام بين الناس بأني أهديت إلى فلان كذا وأهديت إليه كذا وما أشبه ذلك، ففي هذا الحال للإنسان مناص في عدم قبول الهدية؛ لأنها تؤدى لمن ذلك الشخص. ومنها أن يكون المهدي ماله حلال، فإن كان ماله حراماً فلا حرج على الإنسان أن يرد هديته اتقاء للمحرم. وإن كان في ماله حلال وحرام فليقبل الهدية ولا حرج عليه؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم  قبل الهدية من اليهود وهم معروفون بأخذ الربا وأكل السحت، ثم إنه ينبغي لمن قبل هدية أن يكافئ المهدي؛ فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ويزيد عليها. وقال: «من صنع إليكم معروفاً فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه فأدعوا له حتى تروا أنكم قد كافئتموه».