استخدام حبوب منع الدورة من أجل صيام رمضان
مدة الملف
حجم الملف :
845 KB
عدد الزيارات 1766

السؤال:

ما حكم استعمال المرأة لحبوب منع الدورة الشهرية حتى تصوم جميع شهر رمضان؟

الجواب:

لا تستعمل هذه الحبوب؛ لأنها ضارة كما ثبت ذلك عندنا بقول الأطباء، والأطباء في هذه الأمور هم مرجعنا، فيذكرون عنها أضراراً كثيرة؛ ولذلك كثرت التشوهات في الأجنة -أي: في الأحمال- ما أكثر اللاتي يقلن: إن الولد ما له جمجمة، ما له يد، ما له رجل، وما أشبه ذلك، قال لي بعض الأطباء الموثوقين: إن من أسبابها أكل هذه العقاقير؛ لذلك نقول: لا تأكل المرأة شيئاً من ذلك، فإذا قالت: يفوتني الصوم والصلاة، نقول: بأمر من فاتك الصوم والصلاة؟ بأمر الله عز وجل، وقد دخل النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم على عائشة وهي تبكي في حجة الوداع قبل أن يصلوا إلى مكة، وكانت عائشة رضي الله عنها محرمة بالعمرة وحاضت بسرف في الطريق، ودخل عليها النبي عليه الصلاة والسلام وهي تبكي قال:« ما لك؟» فأخبرته  أنها لا تصلي، قال:« هذا شيء كتبه الله على بنات آدم».

والواجب على المرأة أن ترضى بقضاء الله وقدره، فالنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: «هذا شيء كتبه الله على بنات آدم». تسليةً لها، يعني: ليس خاصة بك، فكل بنات آدم يأتيها الحيض، لذلك أقول: لا تستعملي هذه الحبوب، والحمد لله إن صمت فبأمر الله، وإن أفطرت فبأمر الله.