بيان معنى ترتيل القرآن
مدة الملف
حجم الملف :
497 KB
عدد الزيارات 1238

السؤال:

 ما حكم من قرأ القرآن ولم يرتل لعدم قدرته على الترتيل أفيدونا بهذا مأجورين؟

الجواب:

 

 
الشيخ: نعم ترتيل القرآن على وجهين؛ الوجه الأول: ما يكون به بيان الحروف وإظهارها، بحيث لا يسقط شيء من الحروف، فهذا واجب، ولا يجوز للإنسان أن يقرأ على وجه تسقط فيه الحروف، كما يفعله بعض الناس من السرعة العظيمة التي يخفى فيها الواو أحياناً، أو الفاء أحياناً، أو اللام أحياناً، أو أي حرف من الحروف؛ لأنه إذا تلاه على هذا الوجه، فقد تلاه على غير ما أنزل، فيخشى أن يكون ممن يلوون ألسنتهم بالكتاب، أما الثاني: فهو الترتيل الذي يكون أكثر إظهار الحروف بحيث يكون لفظاً محسناً بالتجويد، أو يقف عند كل آية، فهذا الترتيل ليس بواجب، ولكنه مستحب إن فعله الإنسان، فهو أكمل وأفضل وإن لم يفعله، فلا حرج عليه.
 
روابط ذات صلة: